يااااااااااااااوقت خلي لي وقت !

دوام ، جامعة ، جامعة ، دوام
مافي وقت نسوي شي ثاني !!
الله يعين ويبارك في وقتنا ويسهل لنا الامور يـارب

،،

موضوعي اليوم عبارة عن واجب !
خخخخ هذا سبب اني مااكتب بالمدونة
المهم هو واجب في مساق "مهارات الاتصال باللغة العربية" يحكرنا بعبارة
ويطلب موضوع إي شي نعبر فيه !
وأنا مااحب حد يحكرني بفكرة! لان مو إي مزاج يخليني اكتب لوول !
هذا الموضوع كتبته وتم الإشراف عليه
من قبل ربيعتي لان مزاجي كان مو مزاج كتابة!
وهذي النتيجة النهائية لوول
والكلمات كانت واقعي في زمن ما !
////










////



"إن القلوب إذا تنافر ودها ، مثل الزجاجة كسرها لا يجبر "


لم أعيً حقيقة جرح القلوب .. !
وأنه كالزجاجة حين كسرها !
ولم أتوقع أنه سيمر علي يوماًً وانزف منه!
بل ظننت محافظتي على شخصيتي وتصرفاتي الجيدة !
ستكون كافية لردع إي محاولة لكسرها !
وأنه بإمكاني السيطرة على إي علاقة أخوضها مع الناس !
ولن اضطر يوماً لمغادرة ساحة التواصل مع شخص ما !
،،،
جمعتني الشبكة العنكبوتية بفتاة ،
وصف إبداعها وقلمها شخصيتها المميزة ،
يراها الناس كالنجمة التي يصعب الحصول عليها ،
إلا هي أصرت أن تكون نجمتي !
نال حبها وعطائها الكبير قلبي فاحتواها واحتوى كل نبض منها .
استطاعت أن تترجم صمتي ، أن تستوعب مشاكلي وتحمل همي عني !
فعزفت حياتي على لحن الفرح حتى وددت أن تستمر المعزوفة للأبد.
ترابطنا وإن كانت المسافات تبعدنا !
وضعت بصمتها في كل تفاصيل يومي وعشت أنا كل تفاصيل يومها!
لم نفارق بعض بعدها إلا للنوم أو لواجبات ومسؤوليات علينا إنجازها .
شهد الكل على ترابطنا القوي،
توحدت أحلامنا، والتأمت جروحنا، وحتى ظروفنا واجهناها معاً.
فنظريتي للصداقة هو عطاء
بلا مقابل / وفاء بلا وعد /شوق يزيد مع البعد / قلب نابض حتى مع الهجران!
أما نظريتها هي ، الصداقة تواجد / حضور لا يغفر الغياب / حب ملموس !
حتى أتى الوقت الذي سرقنا ، ليكشف لنا حقيقة صداقتنا !
أتت لتبعدني عنها حين انشغلت لحضور مناسبات عائلتي الكبيرة، واضطررت أن احضرها.
انشغلت ولكني لم أبتعد!..انشغلت في ظل تخرجها من الثانوية ..
فكان فراغها يناقض انشغالي ..
كنت اشتاق لها فأخزن مشاعري تلك في حقيبة عودتي لقلبها ..
عدت محملة بكثير من المشاعر عدت لبابها !
حاولت فتح الباب بمفتاح صداقتي التي أهدته لي ..ولكنه تغير !
تغير قفلها مثل بقية مشاعرها ..
أتت بعد ما مللت الطرق لتفتح لي مع صديقتها ..
دخلت عالمها فلم أجدني فيه!
عالم غيرت جميع أثاثه في ظل أشهر !
حتى الأشخاص تغيروا !
انتقمت من انشغالي بتعرفها على صديقات جدد ، واستمتعت فيه !
وكأنها كانت تنتظر الفرصة لذلك .
حاولت أن أجمع بقايا صداقتنا بوفائي لها !
أن أحافظ على ماضينا الجميل !
لكني عجزت !
فحاولت استراق لحظات قليلة تجمعني بها !
فكان حديثها عن حياتها الجديدة بوجودهم !
أوصلت لي رسالة عجزت أن أفهمها أو بالأصح
رفضت فهمها ..رفضت أنا التي كنت أفهمها قبل أن تتكلم!
رسالتها كانت ..عفواً فعالمي الجديد هو مستقبل لا مكان لكي فيه!
عجزت بعدها التجديف وحدي.
تركت قلبي ينزف / يصرخ وحيداً، غادرت بدم بارد!
أتتني في حقيقة الأمر مكسورة وحين جبرت كسرها ، كسرتني!
بعض القلوب تفتح جرحاً / تكسر قلباً ولا تكتفي بل قد تضع عليها ملحاً !
ككسر الزجاج و شراء غيرها لكسرها أيضا!
لم تحاول من كانت صديقتي العودة ،
لم أتلقى بعدها إي تواصل منها ، وكأنني زجاجة اشترتها لكسرها فقط !
وفائي حملني الكثير بعدها ! أن أحافظ على تفاصيلها / أحلامنا !
استغرقت الكثير من الوقت لأتخلص منه !
لـ اتخلى عن فكرة جرحها / رحيلها !
واكتشفت بعد سنوات أن وجودها كانت فكرة !
ونسيانها فكرة أخرى ! فعملت جاهده عليها !
حتى أصبحت هي بالنسبة لي زجاجة قديمة كسرتها !
لأحصل على زجاجة أغلى منها لا تقدر بثمن !





////


11 حرفكم:

ألـوان التفاؤل ~ يقول...

آهـ :")
احسست بحروفكِ جيدا ً ، حرفاً حرفاً ="
لابأس عزيزتي ! فلولا هذه الجروح لما عرفنا قيمة الصداقة الحقيقية !
جبر الله كسر قلبكِ ،.
الاوفياء كثيراً مايتعبون ! كما قال الكاتب كريم الشاذلي ، لكن تعبهم اجمل من الخائنون لانه تعب مُشـرف :")


اسوبكِ يفوق الروعة !
يلامس القلوب !
احببت كلماتك كثيرا ً ،

ماشاءالله ..

دمتِ بـ ود ّ ~

نبضُ الأدب يقول...

عزيزتي ..
بالرغم من جرحك .. و بالرغم من كسرك ..
إلا أنه يكفيكِ وفاؤكِ .. حقـًا يكفيكِ !
يكفيكِ خصلة نبيلة كالوفاء .. حقـًا لا مثيل له !

عشتُ بين حروفكِ .. و أحسستُ بالألم .. و الأسى على بعض القلوب الجامدة كالصخر !

اللهمّ لا تـُمِتْ قلوبَنا و نحن أحياء ..

أعانكِ الله .. كوني قويـّة .. و تذكري دائمًا :
لا تسمحي لأحد أن يأخذ الأولوية في حياتك .. إن كنتِ خيارًا ثانويًا بالنسبة له .. !

مقولة دائمًا ما أرددها بيني و بين نفسي :)

بالتوفيق أختي .. زيارتي الأولى .. وكانت جميلة =")

AL Ro0oR يقول...

~ ألوان التفاؤل !

شفيت منها والحمدلله لم تعد تعني لي شيئا! ^_^

أغرقتني بكلماتك .. شكرا! ^_^

وشكرا على زيارتك المفرحة

^_^

AL Ro0oR يقول...

نبض الأدب ..!

أشكرك على مواساتك لي ^_^

لكنها والحمدلله فترة وانتهت نهائيا بلا أثار جانبية : p

فعلا ولاول مرة بحياتي شخص ما يخرج مني
بلا عودة بلا شعور وبلا أثر أو تواجد فيني : )


الحمدلله ^_^

سعيدة بزيارتك .. ^_^

وأتشرف بزيارات أخرى ^_^

موفقين جميعا يـارب

^_^

روان العبد الله يقول...

AL Ro0oR

كسر القلوب؛
هو الأكثر وجعًا يا صديقة !

ليتهم يرحلونا ولا يؤذوننا

الأَمَرُّ من الفقد أنهم يحاولون قتلنا
طعن قلوبنا في العمق
فتظل تنزف
ونظل على شفا انهيار ممسك بيد الموت !




عزيزتي (شكرًا لكِ)
بعيدًا عن ألمهم
عن نكرانهم



سأتكرر هنا كثيرًا إن كتب ربي


سلمتِ

AL Ro0oR يقول...

أرى أن مشكلتنا بأننا نهب لهم
حبل حياتنا !

وحين الرحيل يخنقوننا به !

فالحل أن نبقى حبل حياتنا لنا
فهو ملكنا !

،،،

روان العبدالله...

بل شكرا لكِ على قدومك هنا ^_^
سعدت بهذه الزيارة !
وسأسعد بتكررها ^_^

الله يسلمج ^_^

TrEnDy يقول...

ولن اضطر يوماً لمغادرة ساحة التواصل مع شخص ما !

للأسف هذه الكلمات تنصفني فأنا لا أحب أن أهدر وقتي في نقاشات مضنية الذهن والروح....
أشكرك على كلماتك المؤلمة والمعبرة

AL Ro0oR يقول...

TrEnDy ...

نختار الرحيل نحن أيضا بعد رحيلهم عنا !
نفضل البقاء بصمت بدل من الحديث عن رحيلهم !

يساعدنا أحيانا بنسيانهم بصمت !

،،،

سأستغل الفرصة هنا لأشكر ربي
وأشكر الجامعة
وأشكر المساق
الذي جمعني فيك وجعلني أتعرف بك أكثر ^_^
سعيدة بهذا القدر ^_^
وأدعو أن نمضي بقرارتنا وحياتنا بتوفيق من ربي وتسهيل منه يـارب
وأن نستطيع تجاوز هذا التحدي ^_^
وأن نتخرج بامتياز معا بإذن الله ^_^

وشكرا لك ^_^

othman يقول...

وصلت لصفحتك عن طريق البحث عن
"إن القلوب إذا تنافر ودها ، مثل الزجاجة كسرها لا يجبر "
كتابتك كانت في غاية الروعه
اسلوبك مشوق و وصفك كان رائع
اهنيك
كنا نقول ان الثوابت من المستحيل ان تتغير
...لكن بهالوقت كل شي يتغير بظرف دقايق
مريت بقصه مشابهه الى الان مو مصدق اللي صار
مقالك ذكرني بجمله انقليزيه ما اذكرها نصا لكن اللي اذكره "you should carefully chose who live in your heart because eventually hearts doesn't have spare parts

AL Ro0oR يقول...

othman

فرحت لطريقة مصادفتك صفحتي : )

أشكرك ..

اما للقصة أصبحت اؤمن ان لا شي مستحيل ومن كان يمسك يدك فسيأتي يوم ليطعنك بها وهذا طبيعي !

أصبحت أؤمن ان لن ينفعني بالدنيا غير عائلتي وتحديدا والدي ووالدتي فقط ^_^

لهذا فلـ تعش لنفسك : )

وأشكرك مرة أخرى ^_^

غير معرف يقول...

كنت ابحث عن من قائل هذا البيت
ووجدت هذه الصفحة لأنها فعلا عبرت عما كل في داخلي
فأنا وجدت نصفي الآخر ولكن الايام فرقتنا وعادت لتقول لي انها أصبحت سيئة فلم اغر لها ولم اغفر لنفسي
ولكن لا زلت احمل لها المشاعر الجميلة لانها لا تنسى ولم اجعلها تشوه صورتها
بما كنت اعرفها واتمنى ان يصلح ربي حالها وتكون بخير